الرئيسية / الاخبار السياسية / القيادي بالمؤتمر الوطني محمد الحسن الأمين (2-2): المجالس الرئاسية ظاهرها عودة الرئيس للجهاز التنفيذي

القيادي بالمؤتمر الوطني محمد الحسن الأمين (2-2): المجالس الرئاسية ظاهرها عودة الرئيس للجهاز التنفيذي

هذه هي ملابسات تسجيلي الصوتي حول ترشيح البشير
الفساد يأتي بطرق ملتوية يصعب إثباتها وكشفها
أطالب بالمزيد من آليات مكافحة الفساد لمحاصرة المفسدين
هذا الحديث عارٍ عن الصحة ما عارف من اين أتت به الصحف؟!!
ما تم من زيادات للخبز هو رفع ليد الدولة تماماً عن الدعم
غندور طلب إعفاءه ولا أريد الخوض في التفاصيل
حوار: الطيب محمد خير
تصوير: محمد نور محكر
نفى رئيس اللجنة العدلية والسياسية بمجلس شورى المؤتمر الوطني تقديمه توصية انتخاب الرئيس في (2020)، وقال خلال إفادته للصيحة في هذا الحوار إنه قدمها ضمن توصيات اللجنة السياسية في اجتماع مجلس شورى الحزب، مؤكدًا تأييده ترشيح الرئيس لدورة رئاسية جديدة، وأشار إلى أن أمين حسن عمر ومعه آخرون اعترضوا على تقديمها في هذا التوقيت، وطلبوا إرجاءها للمؤتمر العام، وأكد الأمين اعتراضه على موازنة (2018)، وأوضح أن رؤيته أن يتم رفع الدعم بالتدريج، وقطع بصحة تقديم وزير الخارجية إبراهيم غندور استقالته، غير أنه لم يتم البت فيها، وأضاف أنه لا يرى غضاضة في عودة الحرس القديم إلى الحكومة أو الحزب، إلا أنه اشترط أن يتم ذلك في إطار استثنائي….
*ما قلته بالأمس في الجزء الأول من الحوار حول تلاعب تجار بحصائل الصادر، يقودنا للحديث عن الفساد؟
– أنا شخصياً لدي مبادرات، وتابعت عدداً من قضايا الفساد، لكن الحديث عنه دون بينة مشكلة، والصمت عليه كذلك، ونحن في البرلمان تحدثنا عنه باستفاضة وتمت إجازة قانون مفوضية مكافحة الفساد، لكن رئاسة الجمهورية لم تشكل هذه المفوضية حتى الآن .
*كيف تنظر لمكافحة الفساد؟
– المشكلة أن الفساد يأتي بطرق ملتوية يصعب إثباتها وكشفها بالطرق العادية، وأعتقد كقانوني وبرلماني ما يتم من إجراءات في مواجهته ليست كافية، ويجب أن تقوم مفوضية مكافحة الفساد وتعمل بآلياتها التي أهمها التفتيش الإداري، وأطالب بالمزيد من آليات مكافحة الفساد لمحاصرة المفسدين.
*وما رأيك في التحلل؟
– التحلل ليس القصد منه كما مفهوم ل — أكثر