الرئيسية / الاخبار السياسية / مؤسس موقع إباحي يحذر: هذه سلبيات ومخاطر المواقع الإباحية

مؤسس موقع إباحي يحذر: هذه سلبيات ومخاطر المواقع الإباحية

مؤسس موقع إباحي يحذر: هذه سلبيات ومخاطر المواقع الإباحية

مؤسس موقع إباحي يحذر: هذه سلبيات ومخاطر المواقع الإباحية

12-08-2017 02:20 AM

تعتبر المواقع الإباحية من أكثر المواقع تصفحاً بين صفوف الشباب وخاصة المراهقين، وتأتي الرغبة في الدخول إلى هذه المواقع بهدف التعرف إلى الحياة الجنسية واكتشافها.

لكن ما لا يدركه متصفحو هذه المواقع أن لها سلبيات كثيرة قد تظهر مع مرور الوقت.

هيو هيفنر، مؤسس مجلة بلاي بوي الإباحية، أظهر المرأة على أنها مثالية ولا تشوبها أي عيوب، وهنا تبدأ المشكلة.

فالمواقع الإباحية لا تتضمن نساء كالتي نراها على أرض الواقع، ما يخلق لدى المراهقين فكرة أن المرأة يجب أن تكون مثالية وجسدها لا يتضمن أي عيوب، ما يؤدي إلى حدوث صعوبات لتقبل فتيات عاديات عند الدخول في علاقة حب أو ممارسة الجنس.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت دراسات علمية صدرت عام 2009 أن أحد أسباب العنف الجسدي وخاصة العنف الجنسي هو المواقع الإباحية التي تخاطب اللاوعي، حيث يشاهد المراهق فيديوات غير واقعية تتضمن عنفاً وحركات جنسية لا تطبق على أرض الواقع، فالشاب يرى في هذه المواقع صورة الرجل المسيطر التي تلبي النساء رغباته كافة وتنفذ طلباته، ما ينعكس على سلوكه أثناء ممارسة العلاقة في الحياة العادية.

إدمان المواقع الإباحية أيضاً يندرج ضمن السلبيات، فأظهرت دراسة عام 2014 أن إدمان الصفحات الجنسية يصبح مع الوقت كإدمان المخدرات والكحول بسبب تحفيز النشاط الدماغي أثناء المشاهدة، ما يزيد من نسبة الانعزال الاجتماعي.

إحصاءات موقع Pornhub الإباحي أظهرت أن المشاهدين حول العالم يصرفون 99 جيغابايت من سعة الانترنت على الفيديوات كل ثانية، ويهدرون 4.6 مليارات ساعة بشكل عام على المضمون الإباحي، لدرجة أن تصفح هذه المواقع ينافس تصفح موقعي غوغل ونتفليكس.

بالإضافة إلى كل هذه السلبيات، يوجد أيضاً مشكلة صرف الأموال عبر الـcredit card للحصول على محتوى إباحي خاص بجودة أفضل وسرعة بالتحميل من دون إعلانات، ما يدل على إدمان الشباب على هذه المواقع للحصول على مزيد من الفيديوات الجنسية لتلبية رغباتهم، فالفيديوات العادية باتت لا تكفيهم.

الخطورة ليست هنا فقط، فبحسب دراسة صادرة عن جامعة مونتريال، الأطفال دون سن الـ10 يشكلون نسبة ليست قليلة من المتصفحين، فـ90% من الشباب و60% من الفتيات يشاهدون المواقع الإباحية قبل بلوغهم سن الـ18.

هذه الأرقام تشير بحسب علماء النفس إلى إمكانية خلق سلوك عدائي عند الأطفال والمراهقين، بالإضافة إلى اضطراب في السلوك الجنسي يؤدي إلى حالات من العنف الجنسي والجسدي والاغتصاب، بالإضافة إلى زيادة فرص الطلاق مستقبلاً.

إذاً، مشاهدة المواقع الإباحية يؤدي إلى إدمان مع مرور الوقت، وهذا ينعكس على السلوك الإنساني عبر العنف الجسدي والجنسي، بالإضافة إلى انعكاسه سلباً على العلاقات الغرامية والجنسية في عالم الواقع، كما يزيد من فرصة الانعزال الاجتماعي والطلاق في المستقبل.

هذه المواقع أخطر مما تتوقع.. احذر ولا تجعلها تسيطر عليك.

النهار