أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار السودان – شبكة الموقع الاول / #وزارة_الخارجية ترحب بتخفيض المكون العسكري والشرطي لبعثة #اليوناميد#الخرطوم…

#وزارة_الخارجية ترحب بتخفيض المكون العسكري والشرطي لبعثة #اليوناميد#الخرطوم…

#وزارة_الخارجية ترحب بتخفيض المكون العسكري والشرطي لبعثة #اليوناميد

#الخرطوم في 30-6-2017م ( #سونا) – اعربت وزارة الخارجية عن ترحيبها بتخفيض المكون العسكري والشرطي لبعثة يوناميد خلال الستة أشهر القادمة وذلك وفقاً لقرار مجلس الامن رقم (2017) 2263 بتاريخ 28 يونيو 2017 بنسبة 44% ، وذلك بتقليص المكون العسكري إلى 11.395 والمكون الشرطي إلى 2.888، كمرحلة أولى على أن تتلوها مرحلة ثانية للتخفيض إعتباراً من أول فبراير 2018م ، في خطوة عملية مباشرة تؤكد إقرار #مجلس_الأمن بأن #دارفور قد طوت صفحة النزاع وانصرفت بكلياتها نحو السلام والإعمار والتنمية والبناء .

وأكدت الوزارة في بيان اصدرته اليوم التزام حكومة #السودان بالإستمرار في الإنخراط الإيجابي والتشاور والتنسيق مع كل من #الأمم_المتحدة و #الإتحاد_الأفريقي في إطار فريق العمل المشترك المعني بإستراتيجية خروج بعثة يوناميد خلال الفترة القادمة ، بما يؤمن الخروج السلس والممرحل للبعثة .

وأعربت الوزارة عن ترحيبها بما ورد في القرار من تأكيدات واضحة لإستقرار الأوضاع في ولايات دارفور الخمس وإقرار بالإنتشار الشامل للقوات المسلحة السودانية وقوات الشرطة هذا مع التعبير عن قلق المجلس لوجود مجموعات مسلحة متمردة خارج السودان .

كما أكدت التزام حكومة السودان بالإستمرار في التعاون وتقديم كل التسهيلات اللازمة للبعثة لإستكمال ما تبقى من تفويضها ، وتكثيف إجتماعات الآلية االمشتركة المعنية بالمسائل الإدارية واللوجستية الخاصة بالبعثة خلال الفترة القادمة بما يؤمن المعالجات الفورية لمطلوبات المرحلة القادمة.

وجددت وزارة الخارجية دعوتها للمجموعات المتمردة الموجودة خارج البلاد لكي تنبذ العنف وتنضم فوراً إلى العملية السياسية ومسيرة البناء والإعمار بعد أن كفلت وثيقة التراضي الوطني التي إعتمدها مؤتمر #الحوار_الوطني لهذه المجموعات كل الضمانات اللازمة للإنضمام دون شروط مسبقة متى ما أصغت لصوت العقل واختارت طريق الحوار في إطار #وثيقة_الدوحة_للسلام في دارفور ، وخارطة الطريق التي وقعت عليها هذه المجموعات المتمردة بتاريخ 8 أغسطس 2016م .

وثمنت الوزارة الجهود المقدرة التي يقوم بها كل من السيد #ثابو_أمبيكي #رئيس_الآلية_الأفريقية_رفيعة_المستوى، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي بدارفور السفير #كينقسلي_مامابولو، وكافة الشركاء الدوليين والإقليميين.

واشادت بدعوة مجلس الأمن للجهات المانحة إلى دعم إستراتيجية تنمية دارفور داعية مجتمع المانحين وصناديق ووكالات الأمم المتحدة ذات الصلة بمضاعفة دعمهم للجهود التي تضطلع بها حكومة السودان في مجالات الإنعاش وإعادة الإعمار والتنمية المستدامة والإستجابة لمطلوبات معالجة أوضاع النازحين وأفواج العائدين طوعاً إلى مواطنهم الأصلية لممارسة أنشطتهم الحياتية المعتادة ، ودعم برامج نزع السلاح، وجهود تعزيز السلام الدائم .

Source


الخبر من هنا