أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار السودان – شبكة الموقع الاول / د. حيدر ابراهيم سقط عمدا … وحق تقريرالمصير سنة ماضية

د. حيدر ابراهيم سقط عمدا … وحق تقريرالمصير سنة ماضية





الشعاع الساطع

عمر الطيب ابوروف

ما كنت احدث نفسي يوما بان اكون في مواجهة مع قلم رفيع في قامة د حيدر ابراهيم والذي عاش لازمان طويلة يكافح وينافح بقلمه الشجاع ضد حالة البؤس والشقاء التي تجتاح وطننا منذ ازمنة مضت وحتي الان بكل نزاهة وصبر وحياد وجلد .
ولكن وكما هو معلوم بالضرورة ان انقلاب 30يونيو 1989 الذي يتكرر اليوم بجمعته 30يونيو2017 .
يتكرر وجاري الشحن وقد شكل حلقة الفراغ العظمي من ناحية الاضرار بشحمة الوطن المأزوم اصلا.
ومقدمة نقول الانقاذ تجربة لانريد الحديث عن سيئاتها لان ذكر ذلك سيكون من باب الحديث المكرور والمعاد فكل ركن من اركان بناء الدولة ومؤسساتها يقف شاهدا علي حجم الفشل والخراب.
وادناها حيلة ذكر ماتناقلته الاخبار من تفاصيل حول الفريق طه مدير مكاتب الرئيس.
والبلد تعاني من كل الطاهات حتي الاسهالات المائية هي نوع من انواع الطاهات المستترة والمدارس علي الابواب تفتح وتقرع اجراس الخطر.
اما الاوضاع الاقتصادية والصحية والخدمية كلها شواهد تتحدث عن الاضرار المتراكمة.
واي شاهد منها منها يكفي لمحاكمة الانقاذ ويزيد دون ان ناتي بشواهد اخري.
وتاتي العدالة واهتزازها في مقدمة الركب بعدما ان عجزت هي الاخري من حسم العديد من ملفات الفساد ولاذت بالصمت واعتمدت التوجيه .
ولكنها افلحت في لجم الجميع من التحدث في القضايا الحساسة ايذانا بقتلها وطي ملفاتها وابعادها عن اذهان الناس والي الابد.
وحتي ان احدهم حينما يتحدث عن الاسهالات المائية يجد من يزجره ويقول له مالك ومال ناس الاسهالات ديل ناس عفنين خليهم يموتوا ؟!
وما ارخص ان تموت في وطني تتعدد الاسباب والموت واحد.
ان تقلها تمت وان لم تقلها تمت اذن قلها ومت.
وحتي لااخرج كثيرا من نقاش د. حيدر ابراهيم فيما ذهب اليه ان المشكلة السودانية هي مشكلة اقتصادية اجتماعية نقول نعم لقد اصبت شيئا من الحقيقة .
ثم نقول له عن اي مشكلة اقتصادية واجتماعية تحدثنا ؟!
فبعد هذه المقدم — أكثر

Source link



شاهد أيضاً


#متابعات ﺻﻮﺭ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻓﻲ 30 ﻳﻮﻧﻴﻮ 1989 ﻡ ﺻﻌﻴﺒﺔ ﺣﻘﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺃﻭﺿﺎﻉ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ …


الخبر من هنا