أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار السودان – شبكة الموقع الاول / الخارجية السودانية تفند قلق واشنطن حيال حقوق الإنسان بالبلاد

الخارجية السودانية تفند قلق واشنطن حيال حقوق الإنسان بالبلاد

الخرطوم 30 يونيو 2017 ـ فندت وزارة الخارجية السودانية، مساء الجمعة، بيانا للسفارة الأميركية في الخرطوم أبدت فيه قلقها حيال سجل السودان في مجال حقوق الإنسان.

JPEG - 69.8 كيلوبايت
مقر الخارجية السودانية

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية قريب الله خضر في بيان تلقته “سودان تربيون” إن السودان يشهد حراكاً سياسياً غير مسبوق بمشاركة حزبية متعددة ومتنوعة فاقت الثمانين حزباً، وعدد مقدر من الحركات التي كانت تحمل السلاح وأصبحت الآن جزءً من عملية البناء السياسي والتنموي في البلاد.

وعد خضر مؤتمر الحوار الوطني وما صدر عنه من قرارات وتوصيات دليلا ساطعا على إنفتاح الفضاء السياسي السوداني.

وأكد “أن السودان يتمتع بحرية في مجال الصحافة متميزة ومشهودة، حيث تصدر أكثر من ثلاثين صحيفة يومية تحمل مختلف الآراء المعارض منها والمؤيد”.

وشدد أن التعايش الديني في السودان “نموذجي ويراه كل منصف في الكنائس التي تجاور المساجد وفِي ترحيب أهل السودان باللاجئين بدون سؤال أحد منهم عن هويته الدينية”.

وقال المتحدث باسم الخارجية “إن قضايا حقوق الإنسان شأن داخلي سيادي ومع ذلك فإن حكومة السودان وبكل ثقة مستعدة للإرتباط الإيجابي آملةً أن يصاحب القول بالعمل فلا تتخذ إجراءات تحرم الشعب من حقه الأساسي في التنمية والغذاء والدواء”.

وأشار إلى أن السودان بما له من موقع إستراتيجي وامكانيات بشرية وطبيعية هائلة، ولما حققه من تقدم مشهود في خطة المسارات الخمسة يتطلع لرفع العقوبات الأميركية لتفتح الطريق لعلاقات إيجابية مع الولايات المتحدة.

وتابع “لقد إرتضت حكومة السودان إسلوب الحوار والتفاوض وأعلنت من جانب واحد وقف العدائيات وقبلت بالمقترح الأميركي لإيصال المساعدات للمنطقتين وقد قوبل هذا المقترح بالرفض حتى اليوم من الحركة الشعبية ـ شمال”.


الخبر من هنا