أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار السودان – شبكة الموقع الاول / مستشفى جنوب سوداني مصنعاً للأطراف الاصطناعية

مستشفى جنوب سوداني مصنعاً للأطراف الاصطناعية






جوبا (جنوب السودان) – رويترز
كان سولومون في السابعة من عمره عندما استيقظ ذات يوم ليجد أنه بلا ساق. لكنه كان أحد المحظوظين. فبعد أسابيع عاد سولومون ليقف على قدميه بمساعدة ساق اصطناعية ركبت له في مستشفى شديد الازدحام تحول إلى مصنع للأطراف الاصطناعية في جوبا عاصمة جنوب السودان.
والطلب شديد للغاية على منتجات المستشفى في بلد خرج إلى الوجود من خلال حرب ولا تزال الألغام والعبوات الناسفة تنتشر في أراضيه وتدور في أنحائه رحى حرب أهلية.
ويوجد في جنوب السودان حوالى 60 ألف شخص بأطراف مبتورة كانت الحرب سبباً في إصاباتهم سواء كانت الجروح ناجمة عن إصابة بالرصاص أو انفجار لغم أرضي.
وتتزايد صعوبة حصول هؤلاء الذين يعانون من بتر في الأطراف على علاج سليم في وقت تدمر الحرب الأهلية أحدث دول العالم والتي تحتفل الشهر المقبل بمرور ست سنوات على إنشائها.
حصل سولومون على أول طرف اصطناعي بعد أن تحول كسر في الساق بجرح مفتوح إلى التهاب يهدد حياته، الأمر الذي دفع الأطباء لبتر الساق. وعندما أفاق من الجراحة في مستشفى ناء في مدينة بنتيو بجنوب السودان كان بعيداً جداً من العاصمة من دون فرصة تذكر للاستفادة من برامج إعادة التأهيل أو الحصول على مساعدة في التكيف مع حياته الجديدة. ويقول من مقر إقامته الحالي في مركز لإعادة التأهيل»أرسلت بالطائرة إلى جوبا لأحصل على ساق جديدة». وهذا المركز هو أكبر مستشفى في البلاد للعلاج التعويضي والتقويم، إذ يعالج نحو 30 مريضاً يومياً.
ويوضح إيمانويل لوباري رئيس الفنيين الذي يشرف على إنتاج كل الأطراف التعويضية، «عمليات البتر ازدادت منذ بداية الحرب الأهلية في 2013، لكن حتى مع ازدياد الحاجة أصبح الوصول إلى بعض المناطق مستحيلاً بسبب القتال النشط، وقد لا يتمكن كثيرون ممن فقدوا أطرافاً أبداً من الانتقال والحصول على المساعدة». وينتج المركز في المتوسط 50 طرفاً تعويضياً كل شهر، كلها مصنوعة يدوياً بحسب الطلب.
ويقول دانييل أوديامبو ط — أكثر

Source link



شاهد أيضاً


السودانية http://www.alsudaniya-sd.com/new/s/29251 Source link


الخبر من هنا