أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار السودان – شبكة الموقع الاول / الي ان نلتقي قسم خالد الالغاء … يتبعه الاخلاء وبس ..!

الي ان نلتقي قسم خالد الالغاء … يتبعه الاخلاء وبس ..!





الالغاء … يتبعه الاخلاء وبس ..!
و… تقام القمة هذه المرة وسط اجواء مشحونة .. اجواء ملبدة بالغيوم .. اجواء طغت عليها (الأنا) لا يهمهم شئ .. انفسنا اولا .. وبعدها فلتحرق روما بمن فيها وما فيها .. الامر لا يحتاج الي اجتماعات مارثونية .. وقادة الدولة لا وقت لديهم لاضاعته في اجتماعات لا تفيد في شئ .. الامر واضح ولا يحتاج الا لقرار .. قرار يقول (ادخلوا مساكنكم) خشية التحطيم من جنود سليمان .. والفيفا قالت .. واوضحت وتركت الامر تماما وهي تنتظر .. نعم تنتظر وتراقب اجهزة المحمول لديها في الامانة العامة .. تنتظر لياتيها القرار .. قرار (الالغاء) ثم قرار (التسليم) وبعدها كأن شئيا لم يحدث … تلك هي الحكاية واصلها !
الحقيقة ان المسئولين باندية الهلال والهلال والمريخ صرفوا الكثير تجهيزا لتلك الاندية من كافة النواحي .. البدني منها والاداري .. اكتملت الصفوف .. تعافى من به اصابة .. والجميع ينتظر وانا منتظرون !


تقام القمة هذه المرة والعقول شاردة .. لا تركيز عند اللاعبين .. فكل يوم يسمعون جديد .. يسسمعون تارة ان (التسليم) قد تم .. وتارة يسمعون ان جماعة الفريق رفضت (مبدأ التسليم) وتارة اخرى يسمعون ويقراؤن عبر الوسائط المتعددة ان مباراة اليوم في كف عفريت .. وعليه ضاع عنصر التركيز لديهم وباتوا لا يدركون اين الحقيقة .. هل تم التجميد حقيقة .. ام ان الام انجلى ورضخت مجموعة الفريق واحكمت عقلها وسلمت مباني الاتحاد لقادة الشرعية الدولية ؟
في ظل تلك التداعيات تقام القمة اليوم .. وفي ظل تلك التداعيات يستعد هلال الابيض لاكمال مشواره الناجح امام ريكارتيفو بالسبت فهل تحقق تلك الاندية احلام الجماهير ام ترى ان نجوم الفريقين سيدخلون
وهم مشتتي الذهن ويقدمون للجماهير مباراة رتيبة ومملة لاننا نحن من ادخلناهم في هذا الامر والتوهان الذهني !
هي مباراة تختلف عن كل المباريات السابقة .. ففوز اي من الفريقين يقربه اكثر لثمن النهائي .. والتعادل ربما يبعدهما معا .. وبالتالي تكون جماعة الفريق هي التي اخرجت القمة من السباق الافريقي .. توقف الدوري لحالات الربكة وكل اتحاد يعتقد انه هو الاولى بالتنظيم .. مجموعة الفريق تعتقد ان تلك الجمعية التي ارشف عليها عبدالعزيز كافية عندهم لادارة النشاط الرياضي ..فقاموا بتاجيل الدوري (نكاية) في الاتحاد الشرعي الذي اعلن استمرار مسابقة الدوري الممتاز .. وحتى المباراة التي اعلن عنها الاتحاد الشرعي بقيادة معتصم لم تلعب دوريا لرفض الحكم ادارتها لعدم وجود الشرطة والطاقم الطبي بايعاذ من مجموعة الفريق .. وعليه لم يخوض الفريقين اي من التجارب القوية واكتفيا بالتدريبات فقط وحتى لو اديا تجارب فهي ضعيفة لا تساعد في الاعداد الجيد لمثل هكذا مباريات !


شخصيا اعتقد ان الازمة حتى وان انجلت لمصلحة الشرعية بحسب خطاب الكونغرس العالمي فسنشهد عكا كرويا محترما من الفريقين لانعدام الاعداد الجيد وانعدام لياقة المباريات التنافسية وهذا الامر تسال عنه مجموعة الفريق التي نجحت بشكل جيد في حالة التوهان التي تمر بها الكرة السودانية هذه الايام !
اخيرا اخيرا ..!
معظم انصار مجموعة (الاحتلال) يتحدثون بل ويرغبون في التجميد .. حسب فهمهم الضيق ان هذا الامر ربما ابعد قادة الاتحاد الشرعي الحالي من المسرح الرياضي السوداني .. واعتقد انهم واهمون ويسعون لتغبيش الحقائق لانهم حصروا الامر في ابعاد ضباط الاتحاد ولم تكن لهم رؤية مستقبلية لحال الكرة السودانية التي ظلت تعاني منذ عهد الرياضة الجماهيرية التي فرضها نميري ومعها هاجرت المواهب وانعدم تواصل الاجيال وباتت الكرة السودانية منذ ذاك التاريخ وحتى الان محلك سر للاسف الشديد لان القرارات التي تبنى وفق الامزجة الشخصية نتائجها تكون كارثية !
وما لا يعلمه هولاء الانصار والراغبون في التجميد ان حدث (لاقدر الله) فلن تعود الكرة السودانية للمسرح العالمي الا بعد تنفيذ قرارات الفيفا (الالغاء .. يتبعه الاخلاء) حتى لو بعد قرن من الزمان تلك هي الحقيقة التي يسعى انصار مجموعة (الاحتلال) لتغييبها عن جماهير الكرة السودانية !
قلنا ونكرر الان اذا كان قادة الشرعي من قبل الفيفا فاسدون ومفسدون فتلك التهمة مكانها المحاكم وليس صفحات الصحف وقروبات الاصدقاء والمشجعين .. قدموهم للمحاكم واذا ثبت الادعاء فلابد من محاكمتهم لكن محاولة اغتيال الشخصيات بالتهم دون اثبات ودون ان تقرر المحاكم فهذا اسلوب دخيل على وسطنا الرياضي للاسف الشديد !
اخيرا جدا ..!
كل الذي نتمناه ان تحتكم مجموعة الفريق لصوت العقل وتعترف ان ما حدث في جمعية (عبدالعزيز) ما هو الا ضحك على الدقون .. على المجموعة ان تحدث انصارها بان الحقيقة المجردة ان الاتحاد الدولي لكرة القدم لا ولن يعترف بتلك الجمعية ابدا مهما ضربوا في طول البلاد وعرضها ومهما جندوا المحامون الالمان لان الامر ايها السادة الاكارم بني على باطل وما بنى على باطل فهو باطل
بعد كل هذا نتمني ونقول ونناجى المولى بان ينصر الهلال نصرا عزيزا من عنده لانه مؤهل اكثر من غيره في السباق الافريقي الحالي .. هذا ليس تقليلا من شان المريخ لكن اهل المريخ على قناعة اكثر منا بان فريقهم لان يستمر طويلا في هذه البطولة !
اذهبوا فانتم الطلقاء


COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

Source link



شاهد أيضاً


السودانية http://www.alsudaniya-sd.com/new/s/29251 Source link


الخبر من هنا