الرئيسية / اخبار السودان – شبكة الموقع الاول / الي ان نلتقي قسم خالد بعنوان (الان (انقدت) رهيفة ..حميدتي ..!)

الي ان نلتقي قسم خالد بعنوان (الان (انقدت) رهيفة ..حميدتي ..!)





الان (انقدت) رهيفة ..حميدتي ..!

و.. الاخ الحبيب المهندس نصر الدين حميدتي وعبر تغريده له عبر شبكات التواصل الاجتماعي كتب عبارة بليغة .. عبارة يعرفها اهل السودان جيدا قال فيها ( ان شاء الله الرهيفة التنقد) في اشارة واضحة ان مجموعته غير مهمومة بما يحدث للكرة السودانية اذا نفذ الاتحاد الدولي لكرة القدم تهديده واعلن تجميد الكرة السودانية .. والان (رهيفة ) حميدتي (انقدت) ونفذ الاتحاد الدولي وعيده واعلن تجميد الكرة السودانية وحدد الثلاثين من يونيو الجاري موعدا للتنفيذ مشترطا ان تقوم وزارة العدل بالغاء قراراها السابق بايلولة اتحاد الكرة لمجموعة الفريق عبدالرحمن سر الختم .. وهذا يعني ان الاتحاد الدولي لكرة القدم بات في حل من (خارطة الطريق) التي رسمها ابان زيارة وفده للخرطوم .. وعليه تكون مجموعة الفريق قد اضاعت على نفسها فرصة المشاركة في وضع النظام الاساسي للاتحاد السوداني لكرة القدم وباتت كافة الامور الان في يد الاتحاد الشلرعي بقيادة معتصم جعفر وصحبه حال تراجع وزارة العدل عن قراراها السابق وهذا امر متوقع اذ لا يعقل ان يصمت المسئولين بعد ان منحهم الاتحاد الدولي لكرة القدم الفرصة الاخيرة لمعالجة هذا الامر !


وما يثير السخرية حقا ان تلك المجموعة (المحتلة) لازالت (تكابر) وتصر .. بل وتلح على كذب قادة الاتحاد الشرعي وهاهو رئيس مجموعة الفريق الباشمهندس عبدالقادر همت يؤكد على ذلك في حديثه الاذاعي غقب صدور القرار او انه يتحدى قرارات الكونغرس العالمي المنوط به تسيير النشاط حول العالم .. الان ايها الاحباب اتضح جليا ان مجموعة الفريق هي التي دفعت الاتحاد الدولي لكرة القدم باصدار قرار التجميد .. تلك المجموعة التي يصرح احد ضباطها (حميدتي) برهيفته التي انقدت الان ومعها ضاعت الكرة السودانية وسط اصرار كبير من تلك المجموعة لجر السودان للتجميد .. واخيرا نجحوا في مساعهم وقادوا الامر بكل حنكة لما خططوا له مع الاسف الشديد !
هي رسالة وجهها الكونغرس العالمي للمسئولين بالدولة ولامانة الرياضة بالمؤتمر الوطني .. رسالة واضحة المعاني .. ان اردتم نشاطا رياضيا قاريا ودوليا عليكم اجبار وزارة العدل لالغاء قرارها وطرد (المحتلون) مباني الاتحاد وتسليم الامور الادارية للاتحاد الشرعي الذي يقوده الدكتور معتصم جعفر .. الامر هنا لا يتعلق باي سيادة وطنية .. السيادة الوطنية محل تقدير واحترام لكن من يريد لانديته ومنتخابته المشاركة في البطولات القارية والدولية عليه في المقام الاول ان يحترم قوانين اعلى سلطة رياضية حول العالم دون المساس بسيادة اي دولة !
اعتقد ان الرسالة واضحة المعاني ولا تحتاج لاي تفسير .. ودعونا من امر السيادة الوطنية التي لا يجرؤ احدا منا المساس بها بل هي عندنا خط احمر لا نرضى ان يمسه احد .. لكن لا احدا منا ينكر ان هناك تدخلات على مستوى امانة الشباب بالحزب الحاكم ..نعم قد يكون التدخل من خلف (الكواليس) لكنه في نهاية الامر تدخل جر البلاد للتجميد مع الاسف الشديد !


ولا احدا منا بمقدوره ان ينكر ان قرار وزير العدال بتسليم مقر الاتحاد لمجموعة الفريق (تدخل حكومي) لان وزارة العدل جهاز من اجهزة الدولة وهذا ما لا تقره القوانين الدولية الحاكمة للرياضة حول العالم !
واعتقد ان الفيفا(طولت بالها) للسودان بشكل غير مسبوق البتة بدليل ان قرار الايقاف قرار (مشروط) بمعني ان وزارة العدل اذا الغت قراراها بطرد جماعة الفريق وتسليم المقر للاتحاد الشرعى فكأن شئيا لم يحدث .. بالله عليكم شفتو طولة بال زي دي قبل كدا مع اي دولة تانية ؟؟؟
اخيرا اخيرا ..!
في ظل الانفتاح السوداني على كافة الاصعدة القاري منها والدولي لا اعتقد ان المسئولين بالدولة سيتجاهلون هذا الامر وسيتحركون منذ تسليم الدكتور معتصم جعفر خطاب الفيفا للسيد الوزير ظهر امس الاربعاء .. وسيعملون على تجنيب السودان خطر التجميد وعواقبه الوخيمة .. سيجتهدون لحل هذا الامر قبل المهلة التي منحها الاتحاد الدولي (72) ساعة بالتمام والكمال والا سيكون القرار نافذا منذ الاول من يوليو المقبل اي السبت وقتها سيكون كل شئ قد انتهى ..!
اما مجموعة الفريق ان ارادت الانتخابات عليها الانتظار حتى اكتوبر المقبل .. عليها اولا اقناع الفريق بالعدول عن قرار استقالته ..وحال عدم نجاحها في اقناعه عليها البحث من الان عن رئيس جديد يقود هذه المجموعة يعني بالواضح كدا قرار الفيفا بقول (ورونا عرض اكتافكم ) واخلوا الموقع فورا ان اردتم للكرة السودانية خيرا ..!
اخيرا جدا ..!
في ظل تعنت مجموعة الفريق .. وفي ظل جمعية (عبدالعزيز) الوهمية .. قدمت المجموعة الشرعية للاتحاد السوداني الشرعي العديد من التنازلات .. نعم العديد من التنازلات تلك التنازلات اعتقدت مجموعة الفريق انها هزيمة فطفقت تشترط بل وترفض خارطة الطريق التي اقرها وفد الفيفا لدي حضوره الخرطوم !
الاتحاد الشرعي بقيادة الدكتور معتصم جعفر وصحبه الكرام قدموا كل شئ من اجل ان يستمر النشاط .. قدموا كل الممكن وبعض المستحيل لتجنيب البلاد خطر التجميد لكنهم اصتدموا بمجموعة تعتقد انها شرعية لمجرد عقدها جمعية (هزلية) ادارها بكل حنكة عبدالعزيز وخرجوا بعدها مهللين ومكبرين .. الان انتهت الحكاية وباتت الكرة في ملعب الحكومة … او فليذهب الجميع وهم من الطلقاء !



COPY CODE SNIPPET

التعليق بواسطة فيس بوك

Source link



شاهد أيضاً


تبادلت تركيا والفصائل الكردية السورية المسلحة التحذيرات اليوم الخميس على خلفية قصف الجيش التركي أول أمس …


الخبر من هنا