الرئيسية / الاخبار السياسية / القيادي بالمؤتمر الشعبي المهندس يوسف لبس:مصر متخوفة أن تسحب (سواكن) البساط من (قناة السويس)

القيادي بالمؤتمر الشعبي المهندس يوسف لبس:مصر متخوفة أن تسحب (سواكن) البساط من (قناة السويس)


دول كثيرة منزعجة من التقارب (السوداني – التركي)
سحب سفير السودان بمصر أتى أكله
وجه النائب البرلماني، ونائب الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، يوسف لبس، انتقادات لاذعة للحكومة المصرية، واتهمها بالكيد للسودان والنظر إليه بنوع من الدونية. وقال لبس إن القاهرة منزعجة من التقارب (السوداني – التركي) لأنه سيؤثر على مصالحها الاقتصادية خاصة تلك المتعلقة بالاستثمار في الموانئ البحرية على ساحل البحر الأحمر. وقطع بوجود محور كامل يقف خلف مصر وانزعاجها من تقارب (الخرطوم – أنقرة).
حوار: عبد الرؤوف طه
*سقتَ اتهامات لمصر بأنها تعادي السودان، إلى شيء استندتً في هذه الاتهامات؟
– هي ليست باتهامات بل حقائق، وكل الأسافير ووسائل الإعلام نشرت الكيد المصري على السودان. صحيح أن هنالك مصالح مشتركة بين الشعبين، ونحن لا نريد أن تمضي الأمور إلى أشكال أخرى تخلق توترات بين الشعوب، لكن مصر حقيقة تكيد للسودان، وبخلاف قضية حلايب أبورماد وشلاتين قامت في الأيام الماضية بتصعيد ضد السودان، وهذه ليست اتهامات وإنما أشياء واضحة لا تنكرها مصر.
*الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعلن مؤخراً أن العلاقات بين البلدين مستقرة؟
– نعم الرئيس المصري السيسي صرح في قمة الاتحاد الأفريقي التي انعقدت بأثيوبيا الأيام الماضية، وقال: لا يوجد خلاف بين السودان مصر، ونأمل أن تمضي الأمور في هذا الطريق.
*هل رد الفعل الحكومي باستدعاء سفيرنا بالقاهرة وإبقائه في الخرطوم أتى بنتائج إيجابية؟
– مصر تتعامل مع السودان بنوع من الدونية، وهي تعتبر السودان تابعاً لها، وهذا غير صحيح. السودان دولة مستقلة ذات سيادة ولا ينبغي لأحد أن ينظر للسودان نظرة دونية، وألا يتم التعامل معنا بنوع من التعالي لذلك كان رد الفعل السوداني هو استدعاء السفير من القاهرة وإبقائه بالخرطوم.
*رد الفعل الحكومي المتمثل في سحب السفير كان موفقاً؟
– إذا قارنا ما جرى من أحداث مع القرار الحكومي باستدعاء السفير نجد أن السودان قد تعا — أكثر