الرئيسية / الاخبار السياسية / عضو اللجنة العليا لتنفيذ مخرجات الحوار كمال عمر:تشكيل اللجان الرئاسية تم دون مشاورة أعضاء الحوار

عضو اللجنة العليا لتنفيذ مخرجات الحوار كمال عمر:تشكيل اللجان الرئاسية تم دون مشاورة أعضاء الحوار


أجرى المواجهة : عبدالرؤوف طه

أثار قرار الرئيس عمر البشير القاضي بتشكيل خمسة مجالس رئاسية عدة تساؤلات أبرزها ما إذا كانت الخطوة متسقة مع توصيات الحوار الوطني، وهل تمت مشاورة المحاورين بشأنها، وأين موقعهم من المجالس خاصة أن قوائم الأعضاء تخلو من أسماء عضوية الحوار عطفاً على احتمالية تغول هذه المجالس على عمل حكومة الوفاق الوطني. (الصيحة) طرحت هذه التساؤلات على عضوي اللجنة العليا لتنفيذ مخرجات الحوار (كمال عمر “المؤتمر الشعبي، عثمان أبو المجد “تحالف الشعب القومي” فخرجت بالتالي.

تشكيل اللجان الرئاسية تم دون مشاورة أعضاء الحوار
القرار نسف الحوار ولا خيار أمام (الشعبي) غير الخروج
لا يوجد تمثيل لأعضاء الحوار الوطني في المجالس الرئاسية
ـ كيف تنظر لتشكيل خمسة مجالس رئاسية من قبل الرئيس البشير؟
باعتباري أحد مهندسي الحوار الذين عملوا في اللجنة التنسقية العليا قبل تكليف إبراهيم محمود بالعمل في لجان الحوار، وباعتبارنا أسسنا للحوار بتوجيهات من الراحل شيخ حسن الترابي، ووضعنا النظام الأساسي للحوار؛ اتفقنا ألا يكون هنالك انفراد بالقرار ولا توجد قرارات أحادية في الحوار، وإنما يتم بالتشاور وليس بألبية. ولكن ما اتخاذ قرارات بتشكيل لجان رئاسية تم بصورة انفرادية وهذا يخالف مخرجات الحوار التي تنص على أن القرار يتم بالتشاور بين أعضاء الحوار وليس بالأغلبية الحاكمة.
ـ هل القرارات التي صدرت تمثل توصيات الحوار الوطني؟
القرارات التي صدرت تخالف دستورية الحوار وليس لها أي علاقة بمخرجات الحوار وما حدث هو تأسيس لبنيان دستوري بعقلية المؤتمر الوطني ونحن نرفض سيطرة حزب معين على الحوار.
ـ البعض يرى أن القرار نسف لحكومة الوفاق الوطني؟
توجد حكومة وفاق وطني، وفي الوقت الراهن نحن جزء منها. ورغم سيطرة اغلبية المؤتمر الوطني عليها إلا أننا كنا نسعى لإصلاحها والعمل عليها من الداخل ولكن القرارات التي صدرت نسفت الحوار تماماً، أكرر الحوار انتهى ولم يتبق منه الا اسم — أكثر