الرئيسية / الاخبار السياسية / يخططون للعيش في المشتري والزهرة بعد وصولهم المريخ.. "مارس وان" تنوي تأسيس أول مستعمرة الفضاء

يخططون للعيش في المشتري والزهرة بعد وصولهم المريخ.. "مارس وان" تنوي تأسيس أول مستعمرة الفضاء

أعرب المسؤول عن مشروع تأسيس مستعمرة دائمةٍ للسكنى على كوكب المريخ، عن أمله أن ينتقل البشر للعيش في مناطيد طوَّافة مُعلَّقة في الغلاف الجوي السميك لكوكب الزهرة أو داخل حجيراتٍ مُثبَّتةٍ على واحدٍ من أقمار المشتري الـ69.

وقال باس لانسورب أنه واثقٌ الآن من انطلاق مهمته Mars One، الجاري إعدادها لإرسال البشر في رحلة ذهابٍ فقط إلى الكوكب الأحمر، بحلول عام 2031، وفقاً لما ورد في صحيفة The Independent البريطانية.

وتأخَّرَ هذا التاريخ خمسة أعوام بعد أن واجه المشروع بعض العقبات المُتعلِّقة بالتمويل، لكن لانسورب صرَّحَ أن مهمته عادت لمسارها الصحيح.

وتبدأ هذا العام عملية الاختيار الشاقة لـ100 من المُتقدِّمين بطلبات الاشتراك في المهمة، والتي تنطوي على اختباراتٍ مثل قضاء فترةٍ غير مُحدَّدةٍ من الوقت داخل مقصورةٍ تبلغ مساحتها 200 متر مربع وسط الغرباء، لاختبار حالة المُتقدِّمين النفسية.

وتهدف مهمة Mars One لتأسيس مستعمرةٍ بشريةٍ ثابتةٍ على المريخ. لكن طول فترة الرحلة ومدى تعقيدها يعني أن المشاركين عليهم تقبُّل الواقع المشؤوم لكونها رحلة ذهابٍ فقط، مع عدم احتمالية العودة للأرض مجدداً.

لكن هذا لم يمنع أكثر من 200 ألف مُتقدِّمٍ من إضافة أسمائهم للقائمة في تجربة تأمل في خلق “وطن ثانٍ للبشرية”.

وتعرَّض لانسورب لانتقاداتٍ من أعضاء المجتمع العلمي حول جدوى هذا المشروع، وشكَّكَ بعضهم في خبرات وقدرة فريقه على تنفيذ هذا المشروع الجسور.

لكنه يُصر على أن المشروع يُمكن تنفيذه وسينجح في ذلك، ويُخطِّط علاوة على ذلك لتعيين خبراء من “ناسا” وعملاق الفضاء “لوكهيد مارتن” للمساهمة في إنجاحه.

في البدء: 4 رجال ونساء

وحال المضي قدماً في المشروع، سينطلق الطاقم المكون من 4 رجالٍ ونساء برحلةٍ بين الكواكب تستغرق 6 أشهر، يقطعون خلالها 35 مليون ميل على الأقل. وعلى الأكثر، عندما يكون الكوكبان في أبعد نقطةٍ لهما عن الشمس، يُصبح الوطن الجديد ل — أكثر