الرئيسية / الاخبار السياسية / توقيع صلح بين قبيلتي البرقد والزغاوة

توقيع صلح بين قبيلتي البرقد والزغاوة


شعيرية: خليفة كشيب

شهد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن أمس (الثلاثاء)، مراسم التوقيع على مقررات ومخرجات الصلح بين قبيلتي البرقد والزغاوة بمحلية شعيرية بولاية شرق دارفور، وسط حضور كبير من   قيادات الإدارة الأهلية من الطرفين، ووفد اتحادي ضم بحر إدريس أبو قردة وزير الصحة  ووزير الثروة الحيوانية.
وخاطب حسبو الحضور بعد أن جنح الطرفان لتوقيع الصلح الذي تم، مشيراً إلى أن الدولة ماضية في عملية السلم والمصالحات القبلية ورتق النسيج الاجتماعي،  حتى يتعافى من أزمة الحروبات القبلية ومن المرارات التي عاشتها ولايات دارفور. وشدد  على عملية محاربة المخدرات والظواهر السالبة والخمور وعملية جمع السلاح، واصفاً ولاية شرق دارفور  بالآمنة والمستقرة ولا رجعة للمربع الأول. فيما أوضح “أنس عمر محمد” والي شرق دارفور، أنَّ رئاسة الجمهورية داعمة لعملية الصلح، مبيناً أن الولاية ودعت الحرب واتجهت نحو التنمية والإعمار والخدمات الأساسية التي تهم المواطن، شاكراً القبيلتين على توقيع الصلح وطي صفحة المرارات للعيش سوياً. من جهته أكد الناظر “موسى جالس” ناظر عموم البرقد في حديثه ممثلاً للطرفين، أنَّ هذا الصلح سيكون وثيقة عهد وميثاق للقبيلتين نهائياً ولا رجعة للحرب مرة أخرى، مشيراً إلى أنَّ الصلح الذي تم توقيعه ناتج من رغبة  الطرفين دون إجبارهم من أي جهة أخرى. واشتملت وثيقة الصلح على دفع الديات  والتعويض في الأراضي الزراعية والتعايش الإيجابي، وبث روح التسامح وتجاوز عقبات الماضي.

التيار.