الرئيسية / الاخبار السياسية / بعد 1000 عام.. كبار السن سيتحكّمون في العالم والبشر سيستخدمون لغة واحدة

بعد 1000 عام.. كبار السن سيتحكّمون في العالم والبشر سيستخدمون لغة واحدة

مبانٍ شاهقة معدنية تتجول بينها سيارات طائرة، بينما يبدو في الأفق البعيد أنبوب في منتصف السماء، يحمل معه الركاب المتجهين إلى كواكب أخرى لزيارة أقاربهم!

هكذا نتخيل المستقبل دائماً، ولكن ماذا يحمل المستقبل لأطفالنا وأحفادنا؟ وعلامَ يصبّ العلماء جهودهم، والأثرياء استثماراتهم للتحضير للمستقبل، بعد تجارب الأمس والحاضر؟

في خطابه الذي ألقاه قبل عام من الآن بجامعة أوكسفورد الأميركية، أعلن العالم الفيزيائي الإنكليزي، ستيفن هوكينغ، أنَّ الإنسانية لن تقدر على البقاء إلا لألف سنةٍ أخرى فقط.

ولو صدق هوكينغ، فإن التسارع التكنولوجي والصراع السياسي المالي يعِد برؤيا مختلفة كلياً عن الحياة كما نعرفها الآن.

نستعرض فيما يلي أكثر تنبؤات مثيرة للاهتمام عن المستقبل، وأحلامه السعيدة، وكوابيسه، بحسب موقع Bright Side الأميركي.

1- متوسط الأعمار يتخطى 100 عام

يستثمر الأثرياء من الآن ملايين الدولارات في البحوث المتعلقة بإبطاء الشيخوخة أو إيقافها تماماً. وبعد مرور ألف عام، يمكن للعلماء تصميم علاجاتٍ لكل ما يسبب إصابة الأنسجة بالشيخوخة. واكتُشفت أدوات لتعديل الجينات بالفعل، وربما تكون هذه الأدوات قادرة على التحكم في الجينات وحماية البشر من المرض.

2- عناوين سكنية على كواكب أخرى

بعد ألف عام من الآن، سيكون السبيل الوحيد للبقاء على قيد الحياة هو إنشاء مستوطنات جديدة في الفضاء. وتخطط مؤسسة Space X الأميركية “لتمكين الحضارة البشرية بغرض أن تتحول إلى حضارة تنتقل عبر الفضاء، وأن يكون الجنس البشري متنوع الكواكب، وذلك ببناء مدينة مكتفية ذاتياً على سطح المريخ”.

ويأمل مؤسس الشركة، إيلون ماسك، أن تُطلق أول مركبةٍ فضائية بحلول عام 2022، وأن تحلق 4 سفن أخرى باتجاه المريخ بحلول عام 202.

3- ملامح جديدة لوجه الإنسان

في تجربته الفكرية التأملية، افترض د. آلان كوان، وهو عالم أميركي، أنَّه في المستقبل البعيد (أي بعد أكثر من 100 ألف عام من ا — أكثر