أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار السياسية / مع معتمد سواكن ..الحكومة لم تبِع سواكن لتركيا: تركيا بدأت في ترميم الجزيرة قبل عامين

مع معتمد سواكن ..الحكومة لم تبِع سواكن لتركيا: تركيا بدأت في ترميم الجزيرة قبل عامين

حكومة السودان لم تبع جزيرة سواكن ولا ميناء سواكن

أكملنا تخطيط المدينة ونرصد محاولات تهريب البشر

الاتفاقية واضحة وهي أن تكون الإدارة لعملية الترميم وأعادة البناء للآثار الموجودة في الجزيرة لحكومة تركيا

حوار: عيسى جديد

* كثير من الجدل أثير حول زيارة الرئيس التركي رجب طيب أورودغان لمدينة سواكن، في زيارة للسودان الأسبوع الماضي، وراجت أنباء عن بيع السودان مدينة سواكن لتركيا، الأمر الذي أثار مخاوف مصر، باعتبار أن الخطوة تعتبر بداية لتمدد نفوذ أوردوغان في المنطقة، وإنشاء قاعدة عسكرية بها، مما يهدد المصالح المصرية.
(آخر لحظة) جلست مع معتمد سواكن خالد سعدان أحمد واستفسرته حول حقيقة الأمر ووضعت أمامه العديد من الأسئلة حول الزيارة، وعن الاتفاقيات التي تخص محلية سواكن وأثر ذلك علي المواطن، وكذلك تطرقت إلى ملف الخدمات بالمحلية.. فكانت هذه الإجابات الواضحة والصريحة في الحوار التالي:

* كيف تقرأ زيارة الرئيس التركي رجب طيب أرودغان التاريخية إلى ولاية البحر الأحمر و محلية سواكن؟
– زيارة الرئيسين عمر حسن أحمد البشير ورجب طيب أورودغان إلى سواكن هي زيارة تاريخية ولها ما بعدها بالتأكيد، وهو تنفيذ الاتفاقيات كما عهدنا من الحكومة التركية، وهم فعلياً بدأوا في إعادة وترميم الآثار بجزيرة سواكن منذ 2015م، والذي اكتمل فيها الجزء الأكبر الآن، وهي مبنى الجمارك والمسجد الشافعي والمسجد الحنفي، والآن سوف يتم ترميم بقية المباني القديمة، والتي كانت في الأصل مباني إدارة جزيرة سواكن، وهي مباني المحافظة، بالإضافة إلى إعادة مشروع ممتاز باشا لزراعة القطن، وهذا يجعل من الزيارة مدخلاً للتنمية الاقتصادية من ناحية تجارية وسياحية .
* ما الفائدة الاقتصادية التي تجنيها المحلية من خلال تنفيذ هذه الاتفاقيات ومذكرات التفاهم؟
– أولاً عملية إعادة الترميم وإعادة بناء المباني القديمة بجزيرة سواكن، استوعبت عدداً كبيراً من المواطنين الحرفيين والعمال العاد — أكثر