الرئيسية / الاخبار السياسية / قراءة هادئه في دفتر انتخابات المحامين

قراءة هادئه في دفتر انتخابات المحامين

ابراهيم الشيخ

ظل تحالف المحامين الديمقراطيين يخوض انتخابات نقابة المحامين كل دوره باصرار عبر سنيين عددا دون ان يطور من ادواته ومن غير اعداد جيد يستبق ايام الانتخابات وكذلك اهمل العمل وسط المحامين المستقلين والشباب والنساء منهم بالاضافة لمحامي دار فور اكبر كتله منظمة… . فشل من ان يمد معهم الجسور وخلق القنوات السالكه لاستيعابهم في جسم التحالف كما عجز من التواصل مع محامي الاقاليم في جهات السودان الاربعه وتوفير الموارد اللازمه لضمان مشاركتهم او حتي الضغط لفتح مراكز اقتراع لهم في عواصم ولاياتهم والمدن الكبيره
30000 هم كل محامي السودان المنتشرون شرقا غربا شمالا وجنوبا 18000 ويزيد هم عدد المحامين الذين جددو بطاقاتهم وسجلهم لممارسة المهنه وبالتالي هم من يحق لهم التصويت
مجلس النقابه عبارة عن عشرون مقعدا زائدا النقيب
الاحزاب المكونه للتحالف هي الشيوعيين والامه والاتحادي الاصل والموئتمر السوداني والناصريين والبعث الاصل والبعث السوداني والوطني الاتحادي وشخصيات مستقله او قوميه
هؤلاء في مواجهة قائمة المؤتمر الوطني
المسيطر علي النقابة من اكثر من 20 عاما
شاب عملية تقسيم المقاعد وسط تحالف المحامين جدل ونزاع انتهي ب خروج المؤتمر السوداني من القائمة مع التزام بدعمها وهو ما حدث فعلا
القسمة الضيزي وذهاب اكبر عدد من المقاعد لجهة بعينها وضعف الاطراف الاخري المكونة للنداء وافتقارها للعضوية ساهم بقدر وافر في ضعف اداء التحالف من حيث حشد العضويه وتوفير الموارد والرقابه والمتابعه والمساهمة في انجاح الحملة الانتخابية
طبيعة تكوين التحالف من احزاب يساريه وطائفيه وعروبيه ربما باعد الشقة بين المحامين الناخبين والقائمة وادي الي ارتفاع نسبة الممتنعين عن التصويت
فوز قائمة المؤتمر الوطني المتكررة كل دورة اشاعت الهزيمة في صفوف الناخبين وتملكهم الاحساس بالعجز وسيطر عليهم احساس ان اصواتهم لا قيمة لها ولن تغير شيئا خاصة وانهم لم يشهدو في اف — أكثر