أخبار عاجلة
الرئيسية / الاخبار السياسية / السودان ومصر.. صراع السلطة الرابعة !!!

السودان ومصر.. صراع السلطة الرابعة !!!

معارك إعلامية طاحنة تدور هذه الأيام بين الإعلاميين في السودان ومصر، كل طرف يتهم الآخر بالتصعيد الإعلامي، واشتداد المعارك عقب الزيارة التي سجلها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للخرطوم من خلال هجوم إعلامي مصري مكثف على السودان، ما دفع بعدد من الإعلاميين السودانيين للرد على الهجوم المصري الأمر الذي ينذر بمزيد من التصعيد مستقبلاً. للبحث عن أسباب التصعيد الإعلامي وسبل معالجته وضعت (الصيحة) نقيب الصحفيين الصادق الرزيقي في مواجهة مباشرة مع نقيب الصحفيين المصريين عبد المحسن سلامة، فكانت المحصلة التالية:

أجرى المواجهة.. عبد الرؤوف طه

نقيب الصحفيين المصريين عبد المحسن سلامة لـ(الصيحة):

الإعلام السوداني يهاجم مصر بصورة غير مبررة

نتحدى أن تجدوا هجوماً في الصحف المصرية على السودان

أتمنى أن يكون هنالك ميثاق شرف إعلامي بين البلدين

* كيف تنظر للتصعيد الإعلامي بين السودان ومصر في الفترة الأخيرة؟

-السودان دولة عزيزة على نفسي وعزيزة على كل مصري، ودائماً وأبداً أقول إن السودان جزء مصر ومصر جزء من السودان (نحن جزء منكم وانتو جزء منا)، وهذا شعور كل مواطن مصري ولكن المحزن أن هنالك تصعيداً إعلامياً غير مبرر ضد مصر من جانب بعض الإخوة الإعلاميين السودانيين، والتقيت الصادق الرزيقي في بغداد قبل فترة قلت له إن الأشقاء الإعلاميين السودانيين ينتقدون مصر وطلبت منه أن يكون الحرص على العلاقات مع مصر ، وأكرر ما يحدث أمور طارئة يمكن أن نعالجه مع بعض وتبقى علاقة الشعبين أقوى من أي شيء آخر ولدينا عدد من الأشقاء السودانيين يعيشون في مصر كمواطنين وإخوه وأتحدى لو أن هنالك إساءة واحدة أو إحساس حتى لدى أي منهم بالغربة في مصر، هم يعيشون بيننا أشقاء ويتواجدون في منازلنا وعماراتنا وفي القهاوي وفي كل مكان في مصر دون أن يشعر أي واحد منهم بالغربة في مصر، وأتمني من الإخوة الإعلاميين في السودان أن يعملوا من أجل المصلحة العليا للسودان.

*لكن الإعلام المصري — أكثر